قصيدة مطلسم السر الأسنى في حمد الله بأسمائه الحسنى

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على سيدنا محمد الفاتح الخاتم وعلى آله وص
حبه وسلم

قصيدة
مطلسم السر الأسنى
في حمد الله بأسمائه الحسنى

من نظم
أفقر العبيد إلى مولاه الغني الحميد
عبد الكريم بقاش الإدريسي الحسني
أمنه الله

بَدَأتُ بِحَمدِ اللهِ فِي أَوَّلِ السَّطْرِ = بِهِ البَدءُ ثُمَّ الخَتمُ فِي كِلِّمَا أَمْرِ
بِحَمدِكَ يَا مَولاَيَ أرْغَبُ سَائِلاً = وَمِنكَ أَرُومُ العَونَ فِي السِّرِّ وَالجَهرِ
لَكَ الحَمدُ يَا أَللَّهُ حَمدَاً مُضَاعَفَاً = تَنَاسَقَ حُسنَاً مِثلَ عِقدٍ عَلَى النَّحرِ
لَكَ الحَمدُ يَا رَحمَنُ رَاحِمَ عَبرَتِي = رَحِيمٌ وَمَالِكٌ وَقُدُّوسُ ذُو الغفْرِ
لَكَ الحَمدُ يَا سَلاَمُ مُومِنُ لَم يَزَلْ = مُهَيمِنُ قَد عَزَّ العَزِيزُ وَذُو القَهرِ
لَكَ الحَمدُ يَا جَبَّارُ جَابِرَ عَثرَتِي = وَيَا مُتَكَبِّرٌ تَرَدَّيتَ بِالكِبْرِ
لَكَ الحَمدُ خَالِقَ الخَلاَئِقِ كُلِّهَا = وَبَارِئِهَا مُصَوِّرٌ مَاحِيَ الوِزْرِ
لَكَ الحَمدُ يَا غَفَّارُ قَهَّارُ وَاهِبٌ = وَرَزَّاقُ فَتَّاحٌ عَلِيمٌ بِمَا يَجْرِي
لَكَ الحَمدُ قَابِضٌ وَبَاسِطُ عَفوِهِ = وَخَافِضُ رَافِعٌ إِلَهِي ارفَعَنْ قَدْرِي
لَكَ الحَمدُ مَولاَنَا المُعِزُّ لِمَنْ تَشَا = مُذِلٌّ سَمِيعٌ وَالبَصِيرُ بِلاَ حَصْرِ
لَكَ الحَمدُ يَا حَلِيمُ حِلْمُكَ وَاسِعٌ = عَظِيمٌ غَفُورٌ دَائِمُ العَفوِ وَالسِّترِ
لَكَ الحَمدُ يَا شَكُورُ أَنْتَ العَلِيُّ يَا = كَبِيرٌ حَفِيظٌ وَالمُقِيتُ اجبُرَنْ كَسْرِي
لَكَ الحَمدُ يَا حَسِيبُ رُكنُكَ مَفزَعِي= جَلِيلٌ كَريمٌ ذُو العَطَا سَدِّدَنْ أَمْرِي
لَكَ الحَمدُ يَا رَقيبُ حَقَّاً مُجِيبُ مَنْ = دَعَاكَ أَجِبْ يَا وَاسِعَ الرِّفدِ وَالبِرِّ
لَكَ الحَمدُ يَا حَكِيمُ هَبْ لِيَ حِكْمَةً = وَدُودٌ مَجِيدٌ بَاعِثُ الخَلقِ لِلحَشرِ
لَكَ الحَمْدُ يَا شَهِيدُ حَقٌّ وَكِيلُ يَا = قَوِيٌّ مَتِنٌ يَا وَلِيِّي وَيَا ذُخْرِي
لَكَ الحَمْدُ يَا حَمِيدُ مُحْصِي وَمُبْدِئٌ = مُعِيدٌ وَمُحيِي وَالمُمِيتُ أَنِرْ قَبْرِي
لَكَ الحَمْدُ حَمدَاً طَيِّبَا مُتَوَاتِرَاً = أَيَا حَيُّ يَا قَيُّومُ يَا عَالِمَ السِّرِّ
لَكَ الحَمْدُ وَاجِدَ الوُجُودِ ومَاجِدٌ = وَيَا صَمَدٌ يَا وَاحِدٌ فَاشْرَحَنْ صَدْرِي
لَكَ الحَمْدُ قَادِرٌ وَمُقْتَدِرٌ أَجِرْ = عُبَيْدَكَ يَا غَوثَاهُ مِنْ كُلِّ ذِي شَرِّ
لَكَ الحَمْدُ يَا مُقَدِّمٌ وَمُؤَخِّرٌ = وَيَا أَوَّلٌ يَا آخِرٌ فَاقْبَلَنْ عُذْرِي
لَكَ الحَمْدُ ظَاهِرٌ إِلَهِي وَبَاطِنٌ = تَقَدّسْتَ يَا وَالِي عَنِ الشِّبهِ وَالغَيْرِ
لَكَ الحَمْدُ حَمدَاً أَنتَ يَا مُتَعَالٍ جُدْ = أَيَا بَرُّ يَا تَوَّابُ بِالفَضلِ وَالأَجْرِ
لَكَ الحَمْدُ رَبِّ فَانتَقِمْ لِي مِنَ العِدَا = أَمُنتَقِمٌ مِنْ كَيْدِ ذِي الغَدْرِ وَالمَكْرِ
لَكَ الحَمْدُ فَاعفُ يَا عَفُوُّ تَكَرُّمَاً = رَؤُوفٌ إِلَهِي مَالِكُ المُلْكِ وَالأَمْرِ
لَكَ الحَمْدُ ذَا الجَلاَلِ الاكْرَامِ مُقْسِطٌ = وَيَا جَامِعُ اجمَعْ شَملَ عَبْدِكَ بِاليُسْرِ
لَكَ الحَمْدُ رَبَّاهُ الغَنِيُّ عَنِ السِّوَى = وَيَا مُغْنِي مَانِعٌ لَنَا مِن أَذَى السِّحرِ
لَكَ الحَمْدُ ضَارٌّ نافِعٌ رَبِّ نَوِّرَن = أَيَا نُورُ قَلْبِي بالتَّدَبُّرِ وَ الذّكرِ
لَكَ الحَمْدُ يَا هَادي اهدِنِي وَ تَوَلَّنِي = بِرَعْيِكَ وَامنَحنِي الرِّضَا أَمَدَ الدَّهْرِ
لَكَ الحَمْدُ بَاقِي وَارِثٌ وَالرَّشِيدُ يَا = صَبُورُ فَثَبِّتنِي وَأَيِّدنِي بِالصَّبْرِ
لَكَ الحَمْدُ يَا كَافِي اكفِني كُلَّ شِدّةٍ = وَيَا شَافِياً قَد مَسّني أَلَمُ الضُّرِّ
لَكَ الحَمْدُ يَا فَعَّالُ يَا دَافِعَ الرَّدَى = وَيَا كَاشِفَاً عَنْ عَبِدِهِ أَزْمَةَ الفَقْرِ
لَكَ الحَمْدُ يَا وَهَّابُ هَبْ لِي مَسَرَّةً = بِهَا تَنْجَلِي كُلُّ الوَسَاوِسِ عَنْ فِكْرِي
لَكَ الحَمْدُ يَا دَيَّانُ دَومَاً بِلاَ انقِضَا = بِعَدِّ الحَصَى وَالرَّملِ مَعْ وَابِلِ القَطْرِ
لَكَ الحَمْدُ تَعدَادَ العَوَالِمِ كُلِّهَا = وَتَعدَادَ مَا فِي الجَوِّ وَالبَرِّ وَالبَحْرِ
لَكَ الحَمْدُ يَا رَبَّ العِبَادِ بِلاَ انتِهَا = لَكَ الحَمْدُ يَا ذَا المَنِّ يَا مُجْرِيَ النَّهْرِ
لَكَ الحَمْدُ مِلءَ عِلْمِ ذَاتِكَ رَبَّنَا = بِهِ أَرْتَجِي فَتْحَ المَغَالِقِ يَا ذُخْرِي
لَكَ الحَمْدُ يَا حَنَّانُ حَمْدَ عِبَادَةٍ = لِأَنَّكَ يَا مَحمُودُ مُسْتَوْجِب الشُّكْرِ
لَكَ الحَمْدُ يَا مَنَّانُ يَا مُتَفَضِّلٌ = وَيَا مُنعِمٌ أنعَمتَ بِالنِّعَمِ الغُرِّ
لَكَ الحَمْدُ يَا ذَا الفَضْلِ وَالجُودِ وَالعَطَا = فَمُنَّ بِرِزْقٍ مِنْكَ يَا رَازِقَ الطَّيْرِ
لَكَ الحَمْدُ حَمْدَاً دَائِمَاً مُتَرادِفاً = وَحَمْداً غَدَا مُسْتَغْرِقاً فُسْحَةَ العُمْرِ
لَكَ الحَمْدُ يَا ذَا الطَّولِ وَالعِزِّ وَالعُلاَ = وَيَا سَابِغَ الإِحسَانِ يَا جَابِرَ الكَسْرِ
لَكَ الحَمْدُ حَمداً كَامِلاً مُتَوَاصِلاً = لَكَ الحَمْدُ حَمداً لاَ يَزَالُ مَدَى الدَّهْرِ
لَكَ الحَمْدُ حَمْدَ الذَّاتِ وَالوَصْفِ رَبَّنَا = يَلِيقُ بِمَا لِلذَّاتِ مِنْ كَامِلِ القَدْرِ
لَكَ الحَمْدُ حَمدَاً عَدَّ كُلِّ مُسَبِّحٍ = لِمَجْدِكَ يَا سُبُّوحُ فِي السِّرِّ وَالجَهْرِ
لَكَ الحَمْدُ مَا صُبَّتْ عَلَى قَلْبِ مُؤمِنٍ = فُيُوضُ مَيَازِيبِ المَعَارِفِ وَالطُّهْرِ
لَكَ الحَمْدُ مَا نَاجَاكَ فِي كُلِّ حَضْرَةٍ = نَبِيُّكَ فِي مِحرَابِ قُدْسِكَ بِالذِّكْرِ
لَكَ الحَمْدُ مَا خَتمُ الوِلاَيَةِ أَحمَدَا = غَدَا رَاقِيَاً أَوجَ السِّيَادَةِ وَالفَخرِ
لَكَ الحَمْدُ مَا نُعمَاكَ تَترَى عَلَى الوَرَى = وَمَا أَشْرَقَت شَمْسٌ بِأَلوِيَةِ النَّصْرِ
لَكَ الحَمْدُ مَا لَيْلٌ سَجَى وَهْوَ مُعْتِمٌ = وَما لاَحَ بَدْرٌ أَو بَدَا وَضَحُ الفَجْرِ
لَكَ الحَمْدُ مَا هَبَّ النَّسِيمُ وَمَا سَرَى = تَأَلقُ بَرْقٍ قَدَ حَكَى مُرهَفَ السُّمْرِ
لَكَ الحَمْدُ مَا الإِمدَادُ فَاضَت سُيُولُهَا= وَمَا انهَلَّ صَوبُ المُزنِ بِالوَابِلِ الغَمْرِ
لَكَ الحَمْدُ مَا رَوْضُ تَبَسَّمَ مُورِقاً = و مَا فاحَ عِطْرٌ مِنْ شذَى عَبَقِ الزَّهْرِ
لَكَ الحَمدُ مَا نَاحَتْ مُطَوَّقَةٌ وَمَا = تَهَدَّلَتِ الأَفنَانُ فِي حُلَلٍ خُضْرِ
لَكَ الحَمْدُ مَا طَافَتْ بِعَرشِ جَلالِكُم = مَلائِكَةٌ أَرْبَتْ عَنِ العَدِّ وَ الحَصْرِ
لَكَ الحَمْدُ مَا الكُرْسِي تَسَربَلَ بِالبَهَا = وَمَا خَطَّتِ الأَقلاَمُ فِي اللَّوحِ مِنْ سَطْرِ
لَك الحَمدُ مَا الأَملاَكُ فِي مَلَكُوتِهَا = مُهَلِّلَةٌ تَفتَرُّ عَن لاَمِعِ البِشْرِ
لَكَ الحَمْدُ مَا الأَفلاكُ فِي دَوَرَانِهَا = مُسَبِّحَةٌ لِلذَّاتِ دائِمَةُ السَّيْرِ
لَكَ الحَمْدُ مَا الفِردَوسُ بِالحُسْنِ زُخرِفَتْ = وَمَا الحُورُ تُجلَى مِثلَمَا الأَنجُمِ الزُّهرِ
لَكَ الحَمْدُ مَا قَدْ نَزَّهَ الطَّرفَ مُبْصِرٌ = وَمَا جَالَ فِي إِتْقَانِ صُنْعِكَ بِالفِكرِ
لَكَ الحَمدُ فِي حَالاَتِ نَومٍ وَيَقظَةٍ = لَكَ الحَمدُ فِي حَالاَتِ صَحوٍ مَعَ السُّكْرِ
لَكَ الحَمدُ فِي حَالاَتِ حُزنٍ وَفَرحَةٍ = لَكَ الحَمدُ فِي حَالاَتِ يُسْرٍ مَعَ العُسْرِ
لَكَ الحَمْدُ مَا سِرُّ الصَّلاَةِ تَرَادَفَت = مُضَمَّخَةً بِالمِسْكِ وَالعَنبَرِ الشّحرِي
عَلَى المُصطَفَى بَحرِ الصَّفَا مَركَزِ الوَفَا = سِرَاجِ الهُدَى مُجلِي الرَّدَى مَاحِيَ الكُفرِ
تَعُمُّ جَمِيعَ الآلِ قَاطِبَةً وَمَنْ = تَلاَهُم مِنَ الصَّحْبِ الكِرَامِ ذَوِي الوَفرِ
مُسَرمَدَةً مَا طُرِّزَتْ حُلَلُ الثَّنَا = وَمَا نُمِّقَت غُرُّ الصَّحَائِفِ بِالحِبرِ

اللَّهُـمَّ صَـلِّ وَسَلِّـمْ عَـلَى عَيْـنِ الـرَّحْـمَـةِ الرَّبَّــانِـيَـةِ
وَاليَاقُـوتَـةِ المُتَـحَقِّـقَـةِ الحَـائِطَةِ بِمَـرْكَزِ الفُـهُومِ والمَعَـانِي،
وَنُـورِ الأَكْـوَانِ المُتَـكَوِّنَـةِ الآدَمِـي صَـاحِبِ الحَـقِّ الـرَّبَّانِي،
البَرْقِ الأَسْطَعِ بِمُزُونِ الأَرْبَاحِ المَالِئَةِ لِكُلِّ مُتَعَرِّضٍ مِنَ البُحُورِ وَالأَوَانِي،
وَنُـورِكَ اللاَّمِعِ الـذِي مَـلأْتَ بِهِ كَوْنَكَ الحَـائِطِ بِأَمْكِنَةِ المَـكَانِي،
اللَّهُـمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى عَيْنِ الحَقِّ التِي تَتَجَلَّى مِنْهَا عُرُوشُ الحَقَـائِقِ.
عَيْــنِ المَـعَارِفِ الأَقْـوَمِ صِـرَاطِـكَ التَّـــامِّ الأَسْـقَــمِ.
اللَّهُـمَّ صَـلِّ وَسَلِّـمْ عَلَى طَلْعَةِ الحَـقِّ بَالحَـقِّ الكَـنْزِ الأَعْـظَمِ.
إِفَـاضَتِـكَ مِنْـكَ إِلَيْــكَ إِحَـاطَـةِ النُّـورِ المُطَــلْسَــمِ.
صَلَّـى اللهُ عَلَيْـهِ وَعَـلَى آلِـهِ، صَـلاَةً تُعَرِّفُنَـا بِـهَا إِيَّـــاهُ.

Copy of DSC02860

Tinggalkan Balasan

Isikan data di bawah atau klik salah satu ikon untuk log in:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout / Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout / Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout / Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout / Ubah )

Connecting to %s