Kumpulan Qashidah Shalawat Para Wali

كنز البشرية في الصلاة على خير البرية

نظم لبعض الصلوات المشهورة

للشيخ العلامة سيدي الحسن بن الشيخ الديماني

 )مقدمـة(  

حمدا لمن وفقني وساقـني * حتى نظمت بـعض ما قد راقني

من صلوات أوليـاء الله * على النــبيّ المصـطفى الأواه

فحفــظُ ما نـظم أسهل عـلى * ذي الحفظ من حفظ الكلام مرسلا

أرجو بـذاك وجه ربنا الـعلي * جـعله من صــالحات العمل

 

اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدِ النَّبِيِّ وَأَزْوَاجِهِ أُمَّهَاتِ الْمُؤْمِنِيْنَ وَذُرِّيَّاتِهِ وَأَهْلِ بَيْتِهِ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيْمَ، إِنَّكَ حَمِيْدٌ مَّجِيْدٌ .

يا ربنا اللهم صلين على    * محمد النبيّ الامّـي ذي العلا

وأهل بيته كذاك أمــــهاتْ * المومنــــين أمهات المومنات

كما على النبيّ إبراهـــيم قد * صليت بالذي تشاء يا صــمد

إنك يا رب حميد ومجــيدْ * نعم المجيد أنت رب والحميد

 

اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَّ عَلى الِ مُحَمَّدٍ وَارْحَمْ مُحَمَّدا وَالِ مُحَمَّدٍ وَبَارِكْ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلى الِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ وَرَحِمْتَ وَبَارَكْتَ عَلى اِبْرَاهِيْمَ وَعَلى الِ اِبْرَاهِيْمَ فِى الْعَالَمِيْنَ اِنَّكَ حَمِيْدٌ مَّجِيْدٌ

 

اللهم صــلينْ على اللّآلي * محــمد بدر الدجى وآل

محمد وارحم محـــــمدا وآلْ * محمد وباركـــــنْ ياذا الجلال

على محمد النبيّ وعـــــلى * آل محمـــــد الهداة الفضلا

كما على النبيّ إبراهيم قـد * صليت قد رحمت باركت الأبد

في العالمين بالذي له تريــدْ * والآل إنك حميد ومــــجيد

 

^ صلااة الفاتح ^

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدِنِ الْفاتِحِ لِمَا أُغْلِقَ والْخَاتِمِ لِمَا سَبَقَ . نَاصِرِ الْحَقِّ بِالْحَقَّ وَالْهَادِي إِلَى صِرَاطِكَ الْمُسْتَقِيْمِ . وَ عَلَى آلِهِ حَقَّ قَدْرِهِ وَ مِقْدَارِهِ الْعَظِيْمِ :

اللـهمّ أسالك أن تصليا * على حبيبك إمام الأنبيا

صل على الفاتح ما قد أغـلقا * محـمد الخاتم ما قد سبقا

وناصر الحق العلي بالـحق * سيـدنا الهادي لكل الخلق

إلى صراطك القويم المسـتقيم * والآل مقدارَ وقـدره العظيم

^ صلاة جوهرة الكمال ^

اَللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى عَيْنِ الرَّحْمَةِ الرَّبَّانِيَّةِ وَالْيَاقُوْتَةِ الْمُتَحَقِّقَةِ الْحَائِطَةِ بِمَرْكَزِ الْفُهُوْمِ وَالْمَعَانِي . وَنُوْرِ اْلأَكْـوَانِ الْمُتَكَوِّنَةِ اْلآدَمِيِّ صَاحِبِ اْلحَقِّ اْلرَّبَّانِي . اَلْبَرْقِ اْلأَسْطَعِ بِمُزُوْنِ اْلأَرْبَاحِ الْمَالِـئَةِ لِكُلِّ مُتَعَرِّضٍ مِنَ اْلبُحُوْرِ وَاْلأَوَانِى . وَنُوْرِكَ اللاَّمِـعِ الَّذِيْ مَلأْتَ بِهِ كَوْنَكَ اْلحَائِطَ بِأَمْكِنَةِ الْمَكَانِي . اَللّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلى عَيْنِ اْلحَقِّ الَّتِى تَتَجَلّى مِنْهَا عُرُوْشُ اْلحَقَائِقِ عَيْنِ اْلمَعَارْفِ اْلأَقْـوَمِ . صِرَاطِكَ التَّآمِّ اْلاَسْقَمِ . اللّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى طَلْعَةِ اْلحَقِّ بِالْحَقِّ اْلكَنْزِ اْلأَعْظَمِ . إِفَاضَتِكَ مِنْكَ اِلَيْكَ إِحَاطَةِ النُّوْرِ الْمُطَلْسَمِ . صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ صَلاَةً تُعَرِّفُنَا بِهَا إِيَّاهُ  :

اللــهمّ صل ثم سلم ما تـلا * جوهرة الكمال مـسلم على

عبـدك عين الرحمة الربانيـهْ * في الخلق والياقوتة النـورانيه

المتحــــققة والحائــــطةِ * بمركز الفهوم في الخليــــــقةِ

وبالمعاني نور ذي الأكــوانِ      *  ذي المتكونة بالإمكـــــانِ

الآدميّ صـــاحب البرهانِ      *    وصاحب الحق الجلي الرباني

البرق الاسطـــع بكل مزن     * تســــح بالربح العظيم المغني

مالئةً لكــــــل ما تعرضا * من البــحور والأواني غرضا

ونورك اللامـــع في الأكوان * والحائط المالئ للمــــكان

اللهمّ صلين وسلمن عـــلى * من هو عين الحق بالحق علا

وتتجلى منه للخلائـــــقِ    * عروشُ ما نالوا من الحقائـق

عين المعارف الطريقِ الأقوم * طراطك التمّ القويم الأسقـم

اللهم صلين وسلـــمنْ على * رسولك النور الذي قد أرسلا

وطلعةِ الحق أتى بالحـــــق * الكنزِ الاعظم لكل الخلــــــق

وهْو إفاضــتك منك وإليــكْ * إحاطةُ النور المطلسم لديـك

عليه ثم الآل صــلى الله * بما به تعريفـــــــنا إياه

 

^ الصلاة المشيشية ^

اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مَنْ مِنْهُ انْشَقَّتِ اْلاَسْرَارُ . وَانْفَلَقَتِ اْلاَنْوَارُ . وَفِيْهِ ارْتَقَتِ الْحَقَائِقُ . وَتَنَزَّلَتْ عُلُوْمُ آدَمَ فَاَعْجَزَ الْخَلاَئِقَ . وَلَهُ تَضَاءَلَتِ الْفُهُومُ فَلَمْ يُدْرِكْهُ مِنَّا سَابِقٌ وَلاَ لاَحِقٌ . فَرِيَاضُ الْمَلَكُوْتِ بِزَهْرِ جَمَالِهِ مُؤْنِقَةٌ . وَحِيَاضُ الْجَبَرُوْتِ بِفَيْضِ اَنْوَارِهِ مُتَدَفِّقَةٌ . وَلاَ شَيْئَ اِلاَّهُوَ مَنُوْطٌ اِذْ لَوْلاَ الْوَاسِطَةٌ، لَذَهَبَ كَمَا قِيْلَ الْمَوْسُوْطُ . صَلاَةً تَلِيْقُ بِكَ مِنْكَ اِلَيْهِ كَمَا هُوَ اَهْلُهُ . اَللَّهُمَّ اِنَّهُ سِرُّكَ الْجَامِعُ الدَّالُّ عَلَيْكَ وَحِجَابُكَ اْلاَعْظَمُ اْلقَائِمُ لَكَ بَيْنَ يَدَيْكَ . اَللَّهُمَّ أَلْحِقْنِى بِنَسَبِهِ . وَحَقِّقْنِىْ بِحَسَبِهِ . وَعَرِّفْنِىْ اِيَّاهُ مَعْرِفَةً اَسْلَمُ بِهَا مِن مَوَارِدِ الْجَهْلِ . وَاَكْرَعُ بِهَا مِنْ مَوَارِدِ الْفَضْلِ . وَاحْمِلْنِىْ عَلَى سَبِيْلِهِ إِلَى حَضْرَتِكَ حَمْلاً مَحْفُوْفًا بِنُصْرَتِكَ . وَاقْذِفْ بِىْ عَلَى الْبَاطِلِ فَأَدْمَغَهُ . وَزُجَّ بِىْ فِيْ بِحَارِ اْلاَحَدِيَّةِ . وَانْشُلْنِيْ مِنْ اَوْحَالِِ التَّوْحِيْدِ . وَأَغْرِقْنِيْ فِيْ عَيْنِ بَحْرِ الْوَحْدَةِ حَتَّى لاَ أَرَى وَلاَ اَسْمَعَ وَلاَ اَجِدَ وَلاَ اُحِسَّ اِلاَّ بِهَا، وَاجْعَلِ الْحِجَابَ اْلاَعْظَمَ حَيَاةَ رُوْحِىْ، وَرُوْحَهُ سِرَّ حَقِيْقَتِىْ، وَحَقِيْقَتَهُ جَامِعَ عَوَالِمِيْ بِتَحْقِيْقِ الْحَقِّ اْلاَوَّلِ . يَا اَوَّلُ يَاآخِرُ يَاظَاهِرُ يَا باَطِنُ . اِسْمَعْ نِدَائِى بِمَا سَمِعْتَ بِهِ نِدَاءَ عَبْدِكَ زَكَرِيَّا . وَانْصُرْنِيْ بِكَ لَكَ . وَاَيِّدْنِيِْ بِكَ لَكَ . وَاجْمَعْ بَيْنِىْ وَبَيْنَكَ وَحُلْ بَيْنِىْ وَبَيْنَ غَيْرِكَ . اَللهُ اللهُ اللهُ . إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ . رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً . إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا . صَلَوَاتُ اللهِ وَسَلاَمُهُ وَتَحِيَّاتُهُ وَرَحْمَاتُهُ وَبرَكَاتُهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ النَّبِىِّ الأُمِّىِّ وَعَلَى آلِه وَصَحْبِهِ عَدَدَ الشَّفْعِ وَالْوَتْرِ . وَعَدَدَ كَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّاتِ الْمُبَارَكَاتِ . سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ، وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِيْنَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ :

بسم الإله وأصلي مســجـلا * على النبي اللهم صلين علــى

من سره انشقت له الأســرارُ * وانفلـــقت من نوره الأنوارُ

من ارتقت فيه الحقــائق كما * تنزلت فيه عـــــلوم آدما

فأعجز الخــلائق الــــتي رأت      ْ * أنّ الفــــهوم دونه تضاءلت

ولم يكن في طاقـة الخـــلائقِ * إدراكه بســــابق أو لاحقِ

فذي رياض الملـكوت مونقــهْ * بالزهر من جمالـــه ومورقه

وذي حياض الجـبروت دافقـــهْ        * بفــيض أنوار سناه السامقه

لا شــــيء إلا وبه منــوطُ * لولا الوسيط ذهب الموسوطُ

بما يليــق بك من صـــلاة * منـــك إليه سائر الأوقات

وبالذي هو كذاك أهـلهُ  * بيدك الخـير ومنك كلهُ

فإنه الجامــع للأســـــرار * ونورك الواســــع للأنوار

وإنه اللـــهم من دلّ علـيكْ  *  وإنه الحـجاب الاعظم لديك

اللهُمَّ الحــقني به بنســبهْ      *  فضلا وحقـــقني به بحسبهْ

رب وعرفـــني به إيــاه     * معرفة تنـــــيلني رضاه

أسلم فيها من ورود الجـهـل     * أكرع فيها في حيـاض الفضل

يالله واحملني به لحضــرتـكْ * على سبيــله وجد بنصرتك

واقذف على الباطل بي فأدمغهْ * وكن معي في طلبـــي فأبلغهْ

وزجّ بي في الأحـدية التــي  *  بحارها تغرق في الســعادة

ولْتنتشلْ من وحل التوحــــيد * نفــسي ببحر الوَحدة الفريد

بحيث لا أرى ولا أســـمعُ لا * أجـــدُ لا أحسُّ غير ما خلا

واجعل حجابك حياتيَ التـــي * للروح واجعل روحه حقيقتي

واجعل حقيقة الحجاب الأعظم * جامعةً طول المدى عـوالِمي

بحقك الأول أنت القـــادرُ * يا أولٌ يا آخـــــرٌ يا ظاهرُ

يا باطنٌ كن لدعـائي سامــعا * كما سمعت زكــريا إذ دعا

وبينك اجمــع دائما وبيــني * وأقــــررنْ بما يسرُّ عيني

وبك فانصرني على السوى لكا * رب وحل بيني وبين غيركا

الله يا أللــه يا أللـــهُ * خذ بنواصــــينا لما ترضاه

(إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادِ)

(رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وهيئ لَنَا مِنْ أمْرِنَا رَشَدا) (ثلاثاً).

(إِنَّ الله وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً).

 

^ الصلاة البدوية ^

اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا وَمَوْلاَنَا مُحَمَّدٍ شَجَرَةِ الأَصْلِ النُّورَانِيَّةِ . وَلَمْعَةِ الْقَبْضَةِ الرَّحْمَانِيَّةِ . وَأَفْضَلِ الْخَلِيْقَةِ اْلإِنْسَانِيَّةِ وَأَشْرِفِ الصُّورَةِ الْجِسْمَانِيَّةِ . وَمَعْدِنِ اْلأَسْرَارِ الرَّبَّانِيَّةِ وَخَزَائِنِ الْعُلُومِ الإِصْطِفَائِيَّةِ . صَاحِبِ الْقَبْضَةِ الأَصْلِيَّةِ وَالْبَهْجَةِ السَّنِيَّةِ وَالرُّتْبَةِ الْعَلِيَّةِ . مَنِ انْدَرَجِتِ النَّبِيُّوْنَ تَحْتَ لِوَائِهِ فَهُمْ مِنْهُ وَإِلَيْهِ . وَصَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلِيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ . عَدَدَ مَا خَلَقْتَ وَرَزَقْتَ وَأَمَتَّ وَأَحْيَيْتَ إِلَى يَوْمِ تَبْعَثُ مَنْ أَفْنَيْتَ وَسَلِّمْ تَسْلِيماً كَثِيراً وَالْحَمْدُ لله رَبِّ الْعَالَمِيْنَ .

اللـهمّ صل ثم سـلم يا إلـــــ * ـــه العالمين ثم باركنْ عـــلى

سيدنا محـــمد شــجـرةِ * أصل جميع العــالم النوريــةِ

ولمعةٍ للقبضـــةٍ الــرحمانِيهْ * وأفضل الخليــــقة الإنسـانيه

أشرف نوع الصورة الجسمانيهْ      * معدن أسرار الــعلي الربانيه

خزائن العلوم الاصطــــفائيهْ * وصاحب القبضة تلك الأصليه

والبهجة السنـــية العليةِ * والرتبة العلــــية السنية

والأنبياءُ اندرجوا وهم كـرامْ      * تحت لوائه عليــهمُ السلام

فهم جميعا منه مثــــلما إليهْ * وآله وصحــــبه الغالي عليه

عدد ما خلـــقت ما رزقتا      * أمتّ أو أحيــــيت من أفنيتا

إلى أوان البعث للفصل المبين * والحــمد للإلـه رب العالمين

 

^ الصلاة التازية ^

اللهُمَّ صَلِّ صَلاَةً كَامِلَةً، وَسَلِّمْ سَلاَمًا تآمًّا عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدِنِ الَّذِي تَنْحَلُّ بِهِ الْعُقَدُ، وَتَنْفَرِجُ بِهِ الْكُرَبُ، وَتُقْضَى بِهِ الْحَوَائِجُ، وَتُنَالُ بِهِ الرَّغَائِبُ، وَحُسْنُ الْخَوَاتِيْمِ وَيُسْتَسْقَى الْغَمَامُ بِوَجْهِهِ الْكَرِيْمِ، وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ فِي كُلِّ لَمْحَةٍ وَنَفَسٍ بِعَدَدِ كُلِّ مَعْلُوْمٍ لَكَ .

اللـهمّ صل بدوام وتَمامْ * وسلمنَّ بتـمام ودوام

على النبــي الذي به تنحلُّ * لِخلقك العـقد حيث حــلّوا

ينفرج الكرب به تقـضى لهم * بـه الْحـوائج وما قد نالهم

من الرغائب به حسن الِخـــتامْ * يُنالُ يستسقى بوجهه الغـــمام

أزكى صلاتك مع السـلامِ * وآلـه وصحبـه الكرام

 

^ الصلاة المنجية ^

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ . صَلاَةً تُنْجِيْنَا بِهَا مِنْ جَمِيْعِ اْلاَهْوَالِ وَاْلأفَاتِ . وَتَقْضِىْ لَنَا بِهَا جَمِيْعَ الْحَاجَاتِ . وَتُطَهِّرُنَا بِهَا مِنْ جَمِيْعِ السَّيِّئَاتِ . وَتَرْفَعُنَا بِهَا عِنْدَكَ اَعْلَى الدَّرَجَاتِ . وَتُبَلِّغُنَا بِهَا اَقْصَى الْغَايَاتِ مِنْ جَمِيْعِ الْخَيْرَاتِ فِى الْحَيَاتِ وَبَعْدَ الْمَمَاتِ . وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ تَسْلِيْمًا كَثِيْـرًا .

اللـهمّ رب صــل طول الأبـدِ * منّا على ســــــيدنا محمد

صلاتك الــتي من الآفــاتِ * رب تنّــــجينا بها في الآتي

تقضي جميع ما من الْحاجــاتِ * لنا بها في ســـــائر الأوقات

بالغة بنا من الخــــيرات * أقصى الذي لنا من الغايات

ماحيةً عنا الذي من سيــئاتْ * رافعة لنا لأعلى الـــدرجات

في ذي الحياة والممات الْمُقدِم * وآله وصـــحبه وسلمِ

 

f   <    d

اللهم صل على سيدنا محمد حاء الرحمة وميم الملك ودال الدوام السيد الكامل الفاتح الخاتم عدد مافي علمك كائن او قد كان كلما ذكرك وذكره الذاكرون وكلما غفل عن ذكرك وذكره الغافلون صلاة دائمة بدوامك باقية ببقائك لا منتهى لها دون علمك انك على كل شيء قدير :

اللـهمّ صلـــين على محمدِ * سيدنا الآتــــي بــكل ُمسعد

وحاء رحمــتك ميم الملكِ * دال دوامـــك بدون شك

السيد الكامل في كل الشــؤونْ * الفاتح الخـــاتم عدّ ما يكون

مما علمت كائنا في الآتـــي * أو كان في الماضي من الأوقـات

وكلما صلى عليه الذاكـــرون * وكلما غــفل عنه الغافـلون

صلاتــك التي تدوم مالها * من دون علمـك المحيط منتهى

فإنه رب بذلك جـــدير * وأنت مولانا لما شئـــــت قدير

 

^ صلاة طب القلوب ^

اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ طِبِّ الْقُلُوْبِ وَدَوَائِهَا . وَعَافِيَةِ اْلأَبْدَانِ وَشِفَائِهَا . وَنُوْرِ اْلأَبْصَارِ وَضِيَائِهَا . وَقُوْتِ اْلأَرْوَاحِ وَغِذَائِهَا . وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ :

اللـهمّ صلينْ وســلمن على * سيدنا محــــمد الذي علا

طب القلوب ودوا عــلتها * شفاء الابـــدان وعافيتها

ونور الابصار الذي أيضا به  *  ضــياؤها وآله وصحبه

 

f   <    d

اللهم صل على سيدنا محمد قطب الكمال والجمال والجلال وعلى اخيه جبريل المطوق بالنور:

اللـهمّ صلين على قطب الكمالْ * محمد قطب الجلال والجمال

ثم على أخيه جـــبريل الأمـينْ * ذاك المطـوق بنورك المبين

 

f   <    d

اللهم يا رب محمد وآل محمد صل على محمد وعلى آل محمد واجز محمدا صلى الله عليه وسلم ما هو أهله :

اللهمّ يا رب محـــــمد وآلْ * محمد صل على قطب الكمال

محمد خـــير الورى وآلِ * محــــمد ذوي المقام العالي

واجز محمــــدا نبيك بما * يا رب هو أهله وســـــلما

 

f   <    d

اللهم صل على محمد فى الاولين و الاخرين و فى الملإ الاعلى الى يوم الدين

اللــهم رب صل دائما  على * محمد رســـــولك الذي علا

في أول الخلق كما في الآخرِ * والملإ الأعلى ليوم الآخـــــرِ

 

 

f   <    d

اللهم صل على محمد عدد من صلى عليه وصل على محمد عدد من لم يصل عليه وصل على محمد كما أمرتنا بالصلاة عليه وصل على محمد كما ينبغي أن يصلي عليه :

اللـهـمّ صلين على محمد * عدد من صـــلى عليه وزدِ

صل على محــمد عدد من * عليه لم يصلّ في طول الزمن

صل كما أمرت ربنا عــليهْ * بأن نصليَ وأوصلــــها إليه

صل كما عليه ينبـــغي لنا * بأن نصليَ عليه ربـــــنا

 

f   <    d

اللهم صل على روح سيدنا محمد في الأرواح وعلى جسده في الأجساد وعلى قبره في القبور وعلى موقفه في المواقف وعلى مشهده في المشاهد وعلى ذكره إذا ذكر صلاة منا على نبينا :

اللــــهم صل يا إلهنا علــى * محمد أفضـــل عبـــد أرسلا

صل على روح محمد الأمينْ * يا رب في الأرواح عند كل حين

وصل في الأجساد يا رب على       * جسده وقبــره بيـــن الْملا

صل على موقفه يا رب في الْـــ * ــمواقف التي بها أيضا يَـــحلْ

صل على مشــهده يا ماجدْ  * وأدم الصـــلاة في المشاهد

صل على نبينا المعـــظمِ * منا إذا ذكـــر ثم سلم

 

f   <    d

اللهم صل على محمد وعلى أهل بيته وسلم

اللــهمّ صلينْ على محـمدِ   *   وأهل بيته وسلم وجُــــدِ

 

f   <    d
اللهم صل على سيدنا محمد الذى ملأت قلبه من جلالك وعينه من جمالك 
فأصبح فرحاً مسرورا مؤيداً منصوراً” .
اللهم يا رب الورى صـل على * محـــمد وآله ذوي العلا

من قلبَه ملأتَ من جـــلالكا * وعينَه ملأت من جــمالكا

حتى غدا من بعد ذا مسرورا * وفرحا مؤيـــدا منصورا

 

f   <    d
اللهم صل على سيدنا محمد صلاة من في السماوات والارض وسلم عليه واجر يارب لطفك الخفي فى أمرى .

اللهم ياذا الفضل صلينْ على * محمد الهادي الذي قد كملا

صل عليه عدد الأشـــــياء * صلاة من في الأرض والسماء

وسلمن عليه ثم أجــــرِ    *   يا رب لطفك الخفي في أمري

 

f   <    d

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ سيد الاولين والاخرين وقائد الغر المحجلين السيد الكامل الفاتح الخاتم الحبيب الشفيع الرؤوف الرحيم السَّابِقِ لِلْخَلْقِ نُورُهُ وَالرَحْمَةٌ لِلْعَالَمِينَ ظُهُورُهُ عَدَدَ مَنْ مَضَى مِنْ خَلْقِكَ وَمَنْ بَقِيَ وَمَنْ سَعِدَ مِنْهُمْ وَمَنْ شَقِيَ صَلاَةً تَسْتَغْرِقُ الْعَدَّ وَتُحِيطُ بِالْحَدِّ صَلاَةً لاَ غَايَةَ لَهَا وَلاَ انْتَهَاء وَلاَ أمد لها ولا انْقِضَاءَ صلاتك التي صليت عليه صَلاَةً دَائِمَةً بِدَوَامِكَ باقية ببقائك لا أمد لها ولا انتهاء لذلك وَسَلِّمْ عليه وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ كذِلِكَ والحمد لله على ذلك .

اللـهمّ صلــين على محمدِ  * سيدنا ســـــيّد كل سيد

سيد كل الأولين الســـابقين * سيد كل الاخرين اللاحـــقين

السيّـــد الكامل ماحي الكفر * وقائد المحــــــجلين الغرّ

الفاتح الخاتم والحبـــيبِ * شفيعنا في يومــنا العصيب

وهو الرؤوف والرحيم السابقْ       * للخلق نوره النبــيُّ الفائق

ورحمة للعالمين كـــلهم * ظهوره واســـطة لوصلهم

عدد من مضى من الخلائــقِ  * عدد ذكره الجـــميل الرائق

عدد كل من مضى ومن بقي * عدد من سعد منــــهم أو شقي

صلاتك التي بكل حـــد * تحيــــط تستغرق كل عــد

وبصلاة لا صلاة مـــثلها  * لا غـايةً لها و لا انتهـــا لها

لا أمدا لها وليست تنقــضي  * وهي التي تَختارها وترتضـي

صلاتك التي علـــيه ربي * صليت معْ دوامــها والقرب

صلاتك التي تدوم بـــــدوام * ملكك يا رب الورى مع السلام

باقية مع بقاء ملكـــــكا * لا حــــد لا انتها لها كذلكا

وسلمنْ عليـــــه ثم الآل * والصـــحب بالغدو والاصال

وجد لنا يا رب بالـــمرام      *  والحمد لله على الـــــتمام

 

) خاتـمة (

تم بحمد الله ما قد رمـــــته * من نظم مــا من الصلاة سقته

رب تقبّل ما نظـــمت يا قريب * إنك يا رب سميـــع ومجيب

ثم الصــلاة دائما على النبي * بسبـــب مني وغير سبب

Gambar

H. RIZQI ZULQORNAIN ALBATAWI

Satu pemikiran pada “Kumpulan Qashidah Shalawat Para Wali

  1. Ping balik: KUMPULAN SHALAWAT | Cerita Para Wali

Tinggalkan Balasan

Isikan data di bawah atau klik salah satu ikon untuk log in:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout / Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout / Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout / Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout / Ubah )

Connecting to %s